اعلانات
   
 
 
للمحادثة الفورية اضغط هنا - واتس اب


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ : على مذهب أهل السنة والجماعة ومنهج السلف الصالح : هذه رسالة مقدسة ودعوية قرآنية نبوية نقدمها لكل العالم تنير قلب كل مسلم ونهدي بها قلب كل كافر : ــ فنظرا لوجود عالم الجان وخفاءه وتاثيراته العضوية و الجسدية والفكرية والسلوكية المباشرة وغير المباشرة على عالم الإنس وقد درس وبحث العالم الآدمي في كل ما حوله من علوم وموجودات دراسة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة .

ولكنه لم يدرس عالم الجن دراسة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة ولهذا فإننا بإذن الله تعالى سنتصدر العالم أجمع في أمر عالم الجان الخفي المجهول الشفاف اللامرئي في إخراج وتوضيح عالمه بصورة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة عن طريق موقعنا المتواضع مركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي .


           :: تشريف آدم على الملائكة بما فُضل به عليهم في العلم ~ (آخر رد :سلطانه)       :: استمع إلى السيرة النبوية الزكية في ألف بيت (ألفية السيرة النبوية) للحافظ العراقي. (آخر رد :سلطانه)       :: فوائد من قصة موسى والخضر (آخر رد :سلطانه)       :: أحاديث عن التسبيح والإستغفار (آخر رد :الابن البار)       :: (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين). (آخر رد :سلطانه)       :: طرق الاستغفار الصحيحة (آخر رد :الابن البار)       :: الخصائص الرسالية للرسول صلى الله عليه وسلم. (آخر رد :سلطانه)       :: معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب (آخر رد :سلطانه)       :: شرح قول الله تعالى (وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ (آخر رد :سلطانه)       :: من يشعر أن يدعو ولا يُستجاب لهّ !؟ (آخر رد :سلطانه)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

منهج السلف الصالح . The Salafi Curriculum عقيدة وفقه ومعاملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 13 Jan 2018, 12:02 AM
فتى الإسلام
منسق قروب أنوار العلم جزاه الله خيرا
فتى الإسلام غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 13494
 تاريخ التسجيل : Dec 2012
 فترة الأقامة : 1975 يوم
 أخر زيارة : 19 May 2018 (03:13 PM)
 المشاركات : 608 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : فتى الإسلام is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
فنون إهدار الطاقات...!



لم يُبتلَ الناس بشيء، مثل إهدار الطاقات، وتضييع الفرص، وتعطيل إمكانات كانت ستحدث أثرها لو استُغلت الاستغلال الأعظم، واستُثمرت الاستثمار الأمثل .
• له طاقةٌ كالدر حسنا وجودةً// فمالِ لبيب القوم لا يتفكرُ
• يتفنن بعضنا في تضييع طاقاته، وتعطيل مواهبه التي وهبه الباري تعالى، من كلِم جميل، أو تخصص فذ، أو قلمٍ سيال، أو بيان آسِر، أو صنعة جذابة، أو قدرة قيادية، أو إنجاز مهمات، أو سعة خلقية،،، وغيرها، ولكن قد يهملونها وهم لا يشعرون .
• وفئة الشباب من الجنسين هم طلائع البناء ونخلات المستقبل، ومزاهير النهوض والبلوغ والعلاء،( وشبابَك قبل هرمك ) والسؤال عنهم ومتابعتهم من الضرورات الاجتماعية والشرعية، وتقصيرنا تجاههم قد يوسع الهدر والتبديد .

• ولذلك صور واتجاهات :
1/ التوسع في الملاهي والترف، وجعلها متحكمة على جدولك ونظامك اليومي . وقد صح( نهيه صلى الله عليه وسلم عن كثير من الإرفاه) . بالكسر أي التنعم ، رواه أبو دَاوُدَ وغيره .

2/ محاولة دفع المسؤلية وإلقاء التبعة على الآخرين من إمامة و خطابة أو مشاركة أو توجيه ونصيحة بحيث يتربع بعضهم في ( مستنقع السلبية ). والتربية التخلفية الخاطئة قد تسهم في ذلك وتحمل صغار الفتيان إلى الاعتذار واختيار الانزواء والسلبية، وهذا خلاف المنهج النبوي السديد، وقد كان ابن شهاب الزهري ـ رحمه الله ـ يشجع الصغار ويقول: ( لا تحتقروا أنفسكم لحداثة أسنانكم؛ فإن عمر بن الخطاب كان إذا نزل به الأمر المعضل، دعا الفتيان فاستشارهم يتبع حدة عقولهم ).

3/ التفكير الدنيوي المادي : المتنفس على لعاعة وملاذ، أكثر الأوقات،،،! ولا حرج في الاستغناء الذاتي،،، ولكن المبالغة الموحية بهلكة قادمة أو إجداب قاتل، من سوء التصرف وعَمَى البصيرة الشرعية والواقعية،،! لأن المتدين الواعي لا يُضاهى بغيره..!

4/ الاستسلام للواقع الاجتماعي والثقافي والإبداعي والنخبوي، وأن ليس في الإمكان أبدع مما كان، ووجود رموز ثقافية وإسلامية مؤثرة كاف في اعتقادهم، وارتفاع التبعات ..!

5/ عدم الاهتمام بالإنجاز الذاتي والفاعلية المنتجة، وتنمية البدن على حساب تنمية العقل والروح .

يا خادمَ الجسم كم تسعى لراحته//أتعبتَ نفسك فيما فيه خسرانُ
أقبل على الروح واستكمل فضائلَها//فأنت بالروح لا بالجسم إنسانُ

6/ اعتقاد أن حياة الجد والعصامية مورثة المتاعب وجالبة الأكدار ، وانعدام التفكير في عاقبتها وثمارها المجتناة .وفي الحديث: ( ومن يتصبر يصبره الله ).

7/ إيثار الراحة على العمل، والترف على الجد، والواقعية على المستقبل، وقديما قد استعاذ الفاروق عمر رضي الله عنه من ( جلَد الفاجر وعجز الثقة ) . وما أكثر الثقات العاجزين هذه الأيام...!

8/ التوسع المنامي المهدر للساعات، والمبالغة في الطعام المستغرقة للزمان وكنوزه وحلاوته ودرره.

9/ استسهال التنظير والكلام المعسول دون الدخول في التطبيقات وأخذ زمام المبادرات قال تعالى( وسارعوا إلى مغفرة من ربكم ) سورة آل عمران .

10/ الزهادة في تقديم الخدمات والمشاركات الاجتماعية ، وهو ناتج لضعف ثقافة العمل التطوعي في الوطن العربي، وبعض الجهات تُمارس لونا من الإهمال والتعويق وعدم التعريف وتنزيل المبادرات والفعاليات .

11/ اعتقاد أن الفترة الشبابية: منحة للهو والضياع والمتعة غير المحدودة، وبالتالي يضيع الوقت والروح، وقد تصيب معاصي أو تُبتلى بقاذورات، والله المستعان .
وقد قال الإمام مالك للشافعي رحمهما الله ( إن الله قد جعل عليك نور الطاعة فلا تطفئه بظلمة المعصية ). وللمعلمين والشيوخ ومؤسسات التعليم دور في انتشال النشء والشباب والأخذ بأيديهم إلى الجادة والاتجاه الصحيح، وجعلهم مشاعل نور لدينهم وأوطانهم ...

12/ الاستلاب التقني الشاغل: ومع فضائل التقنية وإنجازاتها إلا أنها أسهمت في تغييب الوقت والفكر، والمهن الفاعلة وصنعت رأيا عاما في الاعتذار والاكتفاء وعدم الانطلاق للأمام، وقيدت آخرين بقيود الكسل والتراخي، حتى أصيب بعضنا (بالإدمان الالكتروني)، ولا يكاد ينفك عنها، وينتهي دوره عند القراءة والله المستعان .

13/ تحويل الهمة والنشاط الداخلي لمسرح إلهائي، يمنع من الاستثمار والمبادرة الحقيقية ، وقد قال الجُنيد رحمه الله: ( عليك بحفظ الهمة، فإنها مقدمة الأشياء ).

14/ مغادرة واحة الإيجابية للعيش على الطريقة العامية كلاما وسلوكا وتفكيرا، وينسى تكريم الله له بحسن الخلق والعقل والعلم ( ولقد كرمنا بني آدم ) سورة الإسراء ( وعلمك ما لم تكن تعلم ) سورة النساء . وفي ظل الانفجار المعرفي تتعاظم العقول شكرا لله على نعمه الجليلة، وموانحه الفائقة ، فكيف يُغفل عن ذلك.،؟!

15/ سوء فهم اكتشاف الذات وميل النفس المناسب الإبداعي، بحيث تخوض النفوس ميولاتها، وتسلك رغائبها، وهو ما يفقهه المربون وأصحاب الدراية والبصائر، ولكن لنمنحهم وقتا وفكرا ودعما،،والله الموفق .





رد مع اقتباس
قديم 13 Jan 2018, 12:47 PM   #2
أبو الحسن
رئيس مجلس الإدارة راجي عفو ربه ورضاه ومحبته


الصورة الرمزية أبو الحسن
أبو الحسن متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 1
 تاريخ التسجيل :  Feb 2005
 أخر زيارة : اليوم (02:34 AM)
 المشاركات : 16,487 [ + ]
 التقييم :  24
 الدولهـ
Saudi Arabia
 وسائط MMS
وسائط MMS
لوني المفضل : Cadetblue
رد: فنون إهدار الطاقات...!



أخي الفاضل الكريم فتى الإسلام
نشكر لكم مشاركاتكم المباركة
وجزاكم الله تعالى عن الجميع خير الجزاء


 
 توقيع : أبو الحسن



رد مع اقتباس
قديم 13 Jan 2018, 02:12 PM   #3
فتاة الإسلام
قروب ـ رياحين الإخاء جزاها الله خيرا


الصورة الرمزية فتاة الإسلام
فتاة الإسلام غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 11102
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 07 Mar 2018 (08:55 PM)
 المشاركات : 624 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
رد: فنون إهدار الطاقات...!



جزاك الله كل خير


 

رد مع اقتباس
قديم 16 Jan 2018, 08:37 PM   #4
نور الشمس
وسام الشرف - مشرفة قروب - أخوات البحث العلمي - جزاها الله تعالى خيرا
** أم عمـــر **


الصورة الرمزية نور الشمس
نور الشمس غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 13417
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (03:44 AM)
 المشاركات : 11,159 [ + ]
 التقييم :  35
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 وسائط MMS
وسائط MMS
لوني المفضل : Brown
رد: فنون إهدار الطاقات...!



جزاك الله خير ..


 
 توقيع : نور الشمس

قال إبن القيم :

لايزال المرء يعاني الطاعة حتى يألفها ويحبها ، فيقيض الله له ملائكة تؤزه إليها أزاً ، توقظه من نومه إليها ومن مجلسه إليها .




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 06:05 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي