اعلانات
   
 
 
للمحادثة الفورية اضغط هنا - واتس اب


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ : على مذهب أهل السنة والجماعة ومنهج السلف الصالح : هذه رسالة مقدسة ودعوية قرآنية نبوية نقدمها لكل العالم تنير قلب كل مسلم ونهدي بها قلب كل كافر : ــ فنظرا لوجود عالم الجان وخفاءه وتاثيراته العضوية و الجسدية والفكرية والسلوكية المباشرة وغير المباشرة على عالم الإنس وقد درس وبحث العالم الآدمي في كل ما حوله من علوم وموجودات دراسة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة .

ولكنه لم يدرس عالم الجن دراسة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة ولهذا فإننا بإذن الله تعالى سنتصدر العالم أجمع في أمر عالم الجان الخفي المجهول الشفاف اللامرئي في إخراج وتوضيح عالمه بصورة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة عن طريق موقعنا المتواضع مركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي .


           :: رؤية أمي (آخر رد :محبة الورد)       :: رؤيتي (آخر رد :محبة الورد)       :: بطاقة (آخر رد :محبة الورد)       :: الأخوات (آخر رد :محبة الورد)       :: ماذا كانت تطلب الجن من الساحر (آخر رد :سلطانه)       :: عندي جن في الغرفة | شغلت الكاميرا وانا نايم وانصدمت . (آخر رد :سلطانه)       :: ابقي الغايات واعلاها (آخر رد :سلطانه)       :: أنواع العُقد وأشكالها داخل الجسد وخارجه . (آخر رد :سلطانه)       :: عَلامات ّ خُروج العَين المُستقره فِي الرحَم . (آخر رد :سلطانه)       :: من هُم علماء المسلمين في الفلك. (آخر رد :سلطانه)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 26 Dec 2017, 03:08 PM
أبو موهبة
إدارة الطب الإلهي والنبوي عضو إتحاد رابطة الرقاة العالمي - من السودان الغالية - جزاه الله تعالى خيرا
أبو موهبة غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 9685
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 فترة الأقامة : 2875 يوم
 أخر زيارة : 17 Jul 2018 (09:10 AM)
 المشاركات : 1,973 [ + ]
 التقييم : 13
 معدل التقييم : أبو موهبة is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
تسخير الجن ..



بسم الله الرحمن الرحيم
كثر الحديث في تسخير الجن للانسان .والبعض يدعى ان له مملكة من الجن يسخرهم كيفما شاء .. سبحان الله ..
وهنا نود ان نوضح معنى التسخير وطرقه والايضاح في التسخير ...

ما معنى التسخير ؟وما هو تسخير الجن ؟

التَّسخير: سياقة إِلى الغَرَض المختصّ به قهرًا، قال تعالى: {وَسَخَّرَ لَكُمْ مَّا فِي السماوات وَمَا فِي الأرض} ،
فالمسخَّر: هو المقيَّض للفعل.
"يراجع : بصائر ذوى التمييز ص 203 "

سخره تسخيرا: ساقه قهرا إلي غرض معين، واسم المفعول مسخر، وهي مسخرة وجمعها مسخرات.
سخر: (ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ) " 2/الرعد".


إذن يفهم مما سبق أن التسخير هو استخدام الطرف الآخر عن طريق اخضاعه بالقهر الى مطلوب معين ..

والسؤال الان ما هو تسخير الجن ؟ وكيف يتم تسخيره ؟

هو استحضار الجن عن طريق عزائم روحانيه من اجل اخضاعه وقهره على اعمال تحقق رغبات الأنس وشهواته فى الغالب ..
أو لاستخدامه فى أعمال صالحه ..

ويكون ذلك عن طريق ثلاث طرق..

الطريقة الاولى :وهى المنح الالهيه التى يعطيها الله لمن يشاء بلا اسباب .. ولكن لعلم الله ان هذا الرجل على طهارة فى قلبه ..
وهؤلاء قليلون جدا .. ومنهم الانبياء والصالحون .. وبقدر صلاح المرء يكون عظيم العطاء ..
ومن ذلك سيدنا سليمان الذى أكرمه الله باخضاع الجن له والشياطين بإذنه تعالى ..

الطريقة الثانية : عن طريق الخلوة والرياضه الروحيه .. مع وجود عزيمة روحية يقرأها الروحانى أثناء خلوته ورياضته . ويطلب فيها ان يكون لديه مدد روحانى معين او خدمة روحانيه .. ليفعل بها كذا و كذا ..
ومن ذلك قوله تعالى ( وأنه كان رجال من الأنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا )
الطريقة الثالثة : مثل الطريقة الثانية ولكن مع تدنيس الكتب السماوية اثناء رياضته مع الدوام على الزنا .. وهذه تسمى بالطريقة السفليه
ومن ذلك .. أولئك الذين يسحرون للناس ..
عموما لا تخرج طرق تحضير الجن وتسخيره عما سبق ...

ولتوضيح ما سبق
مثال الطريقة الاولى :
مثال ذلك : من كانوا يعملون لسليمان بإذن الله


قال تعالى :(وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ) " سورة الانبياء 82 "


قال تعالى :( وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13) ) (سورة سبأ 12-13 )

والمعنى من التفسير الوسيط لطنطاوى :
" والمحاريب: جمع محراب. وهو كل مكان مرتفع، ويطلق على المكان الذي يقف فيه الإمام في المسجد، كما يطلق على الغرفة التي يصعد إليها، وعلى أشرُف أماكن البيوت.
قالوا والمراد بها: أماكن العبادة، والقصور المرتفعة.
والتماثيل: جمع تمثال وقد يكون من حجر أو خشب أو نحاس أو غير ذلك.
وذكر قول القرطبي "وهذا يدل على أن ذلك كان مباحا في زمانهم، ونسخ ذلك بشرع محمد صلّى الله عليه وسلم " .
والجفان: جمع جفنة. وهي الآنية الكبيرة. والجواب: جمع جابية، وهي الحوض الكبير الذي يجبى فيه الماء ويجمع لتشرب منه الدواب.
والقدور: جمع قدر. وهو الآنية التي يطبخ فيها الطعام من نحاس أو فخار أو غيرهما.
وراسيات: جمع راسية بمعنى ثابتة لا تتحرك.
أى: أن الجن يعملون لسليمان- عليه السلام- ما يشاء من مساجد وقصور، ومن صور متنوعة، ومن قصاع كبار تشبه الأحواض الضخمة، ومن قدور ثابتات على قواعدها، بحيث لا تحرك لضخامتها وعظمها." انتهى بتصرف .


مثال الطريقة الثانية
المستعين بالجن لقضاء حوائجه ( لكسب الرزق )

قوله تعالى ( وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا (9)) سورة الجن 6-9

فيستخدمون الجن لمعرفة الغيوب النسبيه .. واستخراج الدفائن والكنوز من الارض ، وفتح المندل لمعرفة حدث ما .. اضافة الى فك الاسحار وايضا عملها ..

وهذه الطريقة لا تخلو من دناوة .. لان الانسان فى حقيقة الامر هو الذى يكون مسخر للجن وليس العكس ..


مثال الطريقة الثالثة
من يفرقون بين المرء وزوجه
قال تعالى ( قال تعالى ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102)) سورة البقرة 102



والان لدينا سؤال هام
هل فعلا يسخر الانسان الجن ؟ ام الجن الذى هو يسخر الانسان ؟

فى الطريقة الأولى : يسخر الجن للانس .. عطاء من الله .. ولكن اعلم انها ايضا تكون كرامة للجن كما هى كرامة للانسان ..
لان كلاهما يعمل لله طوعا لا عن قهر ..وهذا فى حال الصالحين ..

.. ولكن سيدنا سليمان كان خضوع الجن المؤمن له طاعة لله .. وكان خضوع الشياطين له عن قهر واذلال وايضا بأمر من الله ..
فانتبه لهذا الفرق رحمك الله .. فلا تجمع بين سليمان وغيره من الخلق .. لانه كان له نبوة و مُلك خاص به وليس مجرد تسخير جن وشياطين ..
والطريقة الثانية والثالثة : فأنت تكون مسخرا لأحكام الجن والسياطين بطريقة كاملة .. فهم من بفرضون أحكامهم عليك وأنت من ينفذ الاوامر .. أولا .. حتى ينفذوا اوامرك ثانية ..

وختاما نضع سؤال :
لماذا يسعى الانسان ليكون له خدمة من الجن ؟

الاجابة ببساطة .. ليكون له تمييز على العالم المحيط به .. وانه بذلك أصبح معه قوة يتميز بها على غيره .. وهذا من تلبيس إبليس به ..
فضلا عن ان الشياطين تغويه وتقول له اتصل بنا حتى تساعد الناس بقوتنا .. وهكذا ..
ولو علم هذا الانسان ان النافع والضار هو الله .. وان المقدر مكتوب .. ولن يكون الا ما كان من أمر الله .. لكان خيرا له ..

قال تعالى ( أمن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء )
هو الله .. هو الله .. هو الله
وما هم بضارين به من احد الا باذن الله ...

.. ففى كتاب الله وسنة نبينا ما يغنينا عن كل شئ ..




 توقيع : أبو موهبة


رد مع اقتباس
قديم 26 Dec 2017, 06:06 PM   #2
نور الشمس
وسام الشرف - مشرفة قروب - أخوات البحث العلمي - جزاها الله تعالى خيرا
** أم عمـــر **


الصورة الرمزية نور الشمس
نور الشمس متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 13417
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : اليوم (06:16 PM)
 المشاركات : 11,281 [ + ]
 التقييم :  35
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 وسائط MMS
وسائط MMS
لوني المفضل : Brown
رد: تسخير الجن ..



جزاك الله خير ..


 
 توقيع : نور الشمس

قال إبن القيم :

لايزال المرء يعاني الطاعة حتى يألفها ويحبها ، فيقيض الله له ملائكة تؤزه إليها أزاً ، توقظه من نومه إليها ومن مجلسه إليها .




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 07:47 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي