اعلانات
   
 
 
للمحادثة الفورية اضغط هنا - واتس اب


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ : على مذهب أهل السنة والجماعة ومنهج السلف الصالح : هذه رسالة مقدسة ودعوية قرآنية نبوية نقدمها لكل العالم تنير قلب كل مسلم ونهدي بها قلب كل كافر : ــ فنظرا لوجود عالم الجان وخفاءه وتاثيراته العضوية و الجسدية والفكرية والسلوكية المباشرة وغير المباشرة على عالم الإنس وقد درس وبحث العالم الآدمي في كل ما حوله من علوم وموجودات دراسة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة .

ولكنه لم يدرس عالم الجن دراسة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة ولهذا فإننا بإذن الله تعالى سنتصدر العالم أجمع في أمر عالم الجان الخفي المجهول الشفاف اللامرئي في إخراج وتوضيح عالمه بصورة دينية علمية تحليلية تقنية عصرية بحثية مقننة منظمة عن طريق موقعنا المتواضع مركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي .


           :: علاج السحر أو فك السحر بالسحر (آخر رد :أبو الحسن)       :: أَكْثَرُ مِنْ ذِكْرِكَ اللَّهَ اللَّيْلَ مَعَ النَّهَارِ؟ (آخر رد :أبو الحسن)       :: ما صح وما لم يصح في فضائل سورة الملك (آخر رد :أبو الحسن)       :: كراهية النوم على الوجه (آخر رد :أبو الحسن)       :: حكم طلب الدعاء من الآخرين (آخر رد :أبو الحسن)       :: (بعض ) ما جاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة (آخر رد :سلطانه)       :: شرح حديث من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت (آخر رد :سلطانه)       :: (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين). متجدد (آخر رد :سلطانه)       :: شاطي البحر ... ارجو التفسير اسعدك الله (آخر رد :عايشه بدونه)       :: آجر من صام رمضان . (آخر رد :سلطانه)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

الشيخ أبو أحمد المصري ـ من مصر الغالية ـ القاهرة (aboahmed20092002@yahoo.com) قسم خاص للراقي الشيخ أبو احمد المصري

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 28 Feb 2018, 11:41 PM
أبوأحمدالمصرى
وسام الشرف
أبوأحمدالمصرى غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 8169
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 فترة الأقامة : 3095 يوم
 أخر زيارة : 06 May 2018 (01:06 AM)
 المشاركات : 2,741 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : أبوأحمدالمصرى is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
مصادر الفكر والاعتقاد الثلاثة لدى الإنسان



مصادر الفكر والاعتقاد الثلاثة لدى الإنسان
8-8-8-8-8-8-8-8-8-8-8-8
كل إنسانٍ على وجه البسيطةِ لَدَيْهِ ثلاثةُ مصادرَ للأفكارِ والمعتقداتِ تَتَوَارَدُ عليه من جهاتٍ مختلفةٍ؛ وأيُّ واردٍ وَرَدَ عليه من أيِّ جهةٍ كانت لا يُمكنُ أن يَتَحَوَّلَ إلى مكسبٍ وواقعٍ ملموسٍ ومحسوسٍ في العالم الخارجي حتى يَتَحَوَّلَ إلى مكسبٍ وحالٍ معقودٍ عليه في العالم الداخلي.
المصدر الأول: الله تعالى وتبارك.
المصدر الثاني: نفس الإنـسـان.
المصدر الثالث: القرين الشيطاني.
أما المصدر الأول فيتلقى الإنسان منه كل ما له علاقة بالله تعالى من خير على شكل أمر أو نهي أو توجيه أو تحبيب أو تكريه .... إلخ؛ يَتلقاهُ الإنسانُ بواسطة القناةِ الربانيةِ الموجودةِ في الإنسان، ألا وهي الروح (النفخة الربانية في ابن آدم)؛ وأن ذلك يَتِمُّ بطريقتين:
إما عن طريق الإلهام، وإما عن طريق المحيط.
فإن كان إلهماً فإن الإنسانَ يجد في قلبه حديثاً خفياً على شكل إيحاءٍ، فإذا ما تَـلَـقَّـفَـهُ الإنسانُ وتبناه، ثم فكرَ فيه وبالتالي أرادَهُ يُصبحْ حينئذٍ قناعةً لديه؛ فإذا تكلمَ به وعملَ به ودافعَ عليه يُصبحْ عقيدةً راسخةً في قلبه.
وأما ما يكون عن طريق المحيط فهو كل شيءٍ يراه أو يسمعه الإنسان في بيئته ومحيطه مما يكون فيه خير وهدى وصلاح وحق فإنما له علاقة بالله تعالى، ولا يعقله إلا صاحب قلب عقول فإذا عقله القلب وآمن به وأراده ثم فكر فيه وعمل به حينئذ يصبح إما عقيدة في قلبه أو قناعة في فكره.
وأما المصدر الثاني فيتلقى الإنسان منه أحاديث متعددة هي عبارة عن شهوات ورغبات وأهواء النفس (الذات) "الأنا" المسؤولة عن تدبير هذا الكيان الذي هو الإنسان هي التي تتلقى ما عبرنا عنه بالأحاديث المتعدة، وقبل أن تستجيب الأنا (النفس الحاكمة المسؤولة) لشهوات ورغبات وأهواء "الهو" (الذات النفس الراغبة) تستشير الرصيد "العقدي/الأنا العليا" (وهي مجموعة كبيرة من الأخلاق والقيم المكتسبة والمحصلة عبر سنوات العمر كله)؛ وبعد الاستشارة لا يَسَعُ الإنسانُ سوى أن يأخذَ بما يُشيرُ به هدا الرصيدُ؛ فإن كان الغالب هناك هو ما جاء من قبل المصدر الأول كان له القول الفصل، وأما إن كان الغالب فيه ما جاء من المصدر الثالث كانت له الكلمة النهائية.
وأما المصدر الثالث فيتلقى منه الإنسانُ وساوسَ القرين الشيطاني، فهذا الأخير يُلقي في قلب ابن آدم وساوسه عبر قناته الموجودة في داخل الإنسان ـ النفخة التي نفخها فيه مباشرة عندما خرج من بطن أمه ـ؛ وهذه الوساوس هي عبارة عن حديثٍ خفيٍّ على شكل إيحاءٍ. وقد يأخذُ الإنسانُ بهذا الإيحاءِ وقد لا يفعل، يتوقفُ الأمرُ على الإتجاه المهيمن على "المعتقد/ الأنا العليا"!
فإن رضخ لوساوس القرين أخذ من بيئته ومحيطه كل ما له علاقة بالقرين من شر وضلال وفساد وباطل؛ أما إن قاوم وساوس العدو المتربص (القرين الشيطاني) فسينفتح له طريق الهداية فلا يأخذ من بيئته ومحيطه سوى ما هو خير وهدى وصلاح وحق!

يجدر بنا أن نُبَيِّنَ بعضِ الأمور المتعلقة بالقلب والنفس والعقل:
1)ـ القلب:
هو الآلة التي تَعْقِلُ به النفسُ، ثم تستجيب أو ترفض؛ القلب هو المؤسسة الخاصة بالملك، التي من خلالها يُديرُ شؤونَ مملكته التي هي الذات بكاملها؛ فليس القلبُ هو الذي يَعْقِلُ ويُديرُ من تلقاء ذاته وإنما هو آلة بيد النفس؛ فالله تعالى لم يقل: "لهم قلوب تَعْقِلُ"، وإنما قال سبحانه وتعالى: ﴿لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا﴾ ؛ فقد نَسَبَ العقلَ (بمعنى الإشراف السلطوي الفعلي) للإنسانِ وليس للقلب! ولكنَّ الإنسانَ يَفتقرُ إلى هذه الآلة/المؤسسة ليستخدمها في عملية العقل.
2)ـ النفس:
تأتي دائماً بمعنين:
المعنى الأول: ما يمكن أن نعبر عنه بالذات؛ بالمادة العضوية الحيوية التي تَتَوَجَّهُ على الدوام بطلباتها ورغباتها (الأهواء والشهوات) إلى القلب (المؤسسة الملكية) ليتم الْبَتُّ فيها.
المعنى الثاني: ما يمكن أن نعبر عنه بالطاقة الحاكمة التي بيدها سلطة القرار؛ فهذه الأخيرة هي التي تقرر ما هي الطلبات والرغبات والشهوات والأهواء التي يُستجابُ لها وبالتالي تنفذ، وما التي لا يستجاب لها وبالتالي يتم رفضها.
3)ـ العقل:
هو الرَّبْطُ الذي تقومُ به النفسُ (الطاقة المدبرة) بين الأفكار/المعلومات والمشاعر/الوجدانيات بواسطة القلب؛ فكل رَبْطٍ وَقَعَ في القلب هو من الناحية الميكانزمية عَقْلٌ؛ ولكنه يكون "عَـقْـلاً" مُعتبراً إذا أدى ذلكم الربطُ إلى "الهداية الربانية"، أو تأسس عليها؛ ويكون "لاَعَـقْـلَ" إذا أدى الربط إلى "الغواية الشيطانية"، أو تأسس عليها!
ولا يتضح هذا كله إلا إذا بينا أن في القلب (المؤسسة الملكية) مندوبين:
الأول: مندوب عن الله تعالى، وهو الروح الذي نفخه الْمَلَكُ، بأمر من الله تعالى، في جسد الإنسان عندما بلغ 42 يوماً في رحم أمه؛ هذا المندوب الرباني يُشيرُ على النفس (الطاقة الحاكمة) بأن تُوَجِّهَ كل ما يَرِدُ عليها من طلبات ورغبات وشهوات وأهواء الذات (النفس المحكومة) الوجهةَ الربانيةَ؛ بمعنى أن تُحَكِّمَ فيها شرعَ اللهِ تعالى، فتقبل ما يوافقُ عليه الشرعُ وترفض ما يرفضه الشرعُ؛ فإن هي أَخَذَتْ وَعَمِلَتْ بما يُشيرُ به الروحُ (المندوب الرباني) "اهْتَدَتْ وَرَشَدَتْ"، وهذا هو العقل الحقيقي.
الثاني: مندوب عن القرين الشيطاني، وهي النفخة التي نفخها "القرينُ" ـ المخلوق للإنسان خصيصاً ـ عندما شهق أول شهقة بعدما خرج من بطن أمه؛ هذه النفخة الشيطانية هي القناة التي من خلالها يَسْعَى عدوُّ اللهِ تعالى وعدوُّ الإنسانِ أن يُوَجِّهَ النفسَ (الطاقة الحاكمة والمدبرة لشأن الذات) بأن تُحَكِّمَ في كل ما يَرِدُ عليها من الذات ("الهو"/ المادة العضوية الحيوية) شرعَ إبليس (ومعلوم ما هو شرع إبليس)؛ فإن هي أَخَذَتْ وَعَمِلَتْ بما تُشيرُ به قناةُ "القرينِ" (المندوب الشيطاني) "ضَلَّتْ ضلالاً بعيداً"، وهذا هو اللاعقل الحقيقي.
ويبقى أن نشير إلى أن "علم النفس" يُعَبِّرُ عن المندوب الرباني بـ"غريزة الحياة"؛ كما يُعَبِّرُ عن المندوب الشيطاني بـ"غريزة الموت"!
والله أعلم




 توقيع : أبوأحمدالمصرى

أسالكم الدعاء لأخى الحبيب بالرحمة والمغفرة
حيث توفاه الله تعالى يوم الإثنين 27/10/2014
الموافق 3 محرم 1436 هجرية



رد مع اقتباس
قديم 01 Mar 2018, 02:31 AM   #2
نور الشمس
وسام الشرف - مشرفة قروب - أخوات البحث العلمي - جزاها الله تعالى خيرا
** أم عمـــر **


الصورة الرمزية نور الشمس
نور الشمس متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 13417
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (04:05 PM)
 المشاركات : 11,201 [ + ]
 التقييم :  35
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 وسائط MMS
وسائط MMS
لوني المفضل : Brown
رد: مصادر الفكر والاعتقاد الثلاثة لدى الإنسان



جزاك الله خير ..


 
 توقيع : نور الشمس

قال إبن القيم :

لايزال المرء يعاني الطاعة حتى يألفها ويحبها ، فيقيض الله له ملائكة تؤزه إليها أزاً ، توقظه من نومه إليها ومن مجلسه إليها .




رد مع اقتباس
قديم 06 May 2018, 01:05 AM   #3
أبوأحمدالمصرى
وسام الشرف


الصورة الرمزية أبوأحمدالمصرى
أبوأحمدالمصرى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 8169
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : 06 May 2018 (01:06 AM)
 المشاركات : 2,741 [ + ]
 التقييم :  10
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
رد: مصادر الفكر والاعتقاد الثلاثة لدى الإنسان



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الشمس مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير ..
بارك الله فيكى على المرور الطيب وجزاكى خير


 
 توقيع : أبوأحمدالمصرى

أسالكم الدعاء لأخى الحبيب بالرحمة والمغفرة
حيث توفاه الله تعالى يوم الإثنين 27/10/2014
الموافق 3 محرم 1436 هجرية




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 02:51 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي