للمحادثة الفورية اضغط هنا - سكايب
 
للمحادثة الفورية اضغط هنا - واتس اب


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ : مرض الكرونا والإيمان ( روي عن ابن عباس: إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ {الطارق: 4} إلا عليها حافظ من الملائكة، وإسناده صحيح كما قال ابن حجر في فتح الباري .

حديث مرفوع : ,عَنْ خَوْلَةَ بِنْتِ حَكِيمٍ السُّلَمِيَّةِ , عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : " مَنْ نَزَلَ مَنْزِلا فَقَالَ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ لَمْ يَضُرَّهُ شَيْءٌ حَتَّى يَرْتَحِلَ مِنْ مَنْزِلِهِ ذَلِكَ " .


           :: شيطآنـة اليمآمـة أم زرقـآؤهآ !!!!! (آخر رد :نور الشمس)       :: مفسدات التحصين (آخر رد :rasha)       :: العــــلاج بالاستــعـاذة بــدون معـــالـج تيسيراً على المرضى .. وإغاظةً للشيط (آخر رد :rasha)       :: كشف الدليل .. لتشخيص إصابة العليل (آخر رد :rasha)       :: الحبك :صور كونية تسبح الله (آخر رد :في الجنة نلتقي)       :: الجوهرة العاشرة فى حياة الرسول صل الله عليه وسلم (آخر رد :أبو خالد)       :: الجوهرة الحادية عشرة فى حياة الرسول صل الله عليه وسلم (آخر رد :أبو خالد)       :: الجوهرةالثانية عشرة فى حياة الرسول صل الله عليه وسلم (آخر رد :أبو خالد)       :: الشرطة المصرية تعتقل دجالين اغتصب أحدهما سيدة بوجود زوجها . (آخر رد :أبو خالد)       :: إلتهاب كعب القدم.أسبابه وطرق علاجه (آخر رد :أبو خالد)      

 تغيير اللغة     Change language
Google

The Noble Qur'an

الزوار من 2005 : Free Hit Counter

عالم الجان ـ علومه ـ أخباره ـ أسراره ـ خفاياه . الإدارة العلمية والبحوث World of the jinn من الكتاب والسنة والأثر وماورد عن الثقات العدول من العلماء والصالحين وماتواتر عن الناس ومااشتهر عن الجن أنفسهم .

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 15 May 2010, 11:54 PM
سامي العنزي
باحث برونزي
سامي العنزي غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 2471
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 فترة الأقامة : 2233 يوم
 أخر زيارة : 16 Jul 2011 (12:25 PM)
 المشاركات : 27 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : سامي العنزي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
Post ما هي الأمراض الروحية ؟ What are spiritual diseases



الحمدالله رب العالمين وبه نستعين

ما التعريف العلمي للأمراض الروحية وما هي ومن أين تأتي وكيف التصدي لها والوقاية منها

أريد أن أستفيد وأعلم عنها وعن أحوالها وأعراضها ؟






آخر تعديل أبو الحسن يوم 24 May 2010 في 10:50 AM.
رد مع اقتباس
قديم 16 May 2010, 10:39 AM   #2
عبدالله الدمشقي
Banned


الصورة الرمزية عبدالله الدمشقي
عبدالله الدمشقي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 8352
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : 03 Dec 2013 (12:42 AM)
 المشاركات : 336 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


أي لايمكن ايجاد تفسير عضوي للحالة المرضية .. وقد تحدث الأمراض الروحية أثارا نفسية ايضا فينتهي المريض الروحي مريضا نفسيا يعاني من الفصام أو الوسواس القهري

باختصار المرض الروحي أحد أسباب المرض النفسي وليس جميعها
وليس مرد كل مرض لا يعرف له سبب عضوي هو سبب روحي انما بالأمكان قراءة الرقيا الشرعية على من يشك بوجود مرض روحي عنده فان وجدت بعض العوارض من صرع وعوارض جانبية أخرى ايقنت من ذلك
معظم الأطباء النفسيين والمعالجين لايعترف بالمرض الروحي الا من رحم ربك ومنهم الكثيرين الذين لايعترفون حتى بقدرة القران الشفائية
أما عن الوقاية منها فبالفرار الى الله أولا وأخيرا وعدم أتباع هوى النفس والشيطان هذا بأختصار شديد ويمكنك البحث في التفاصيل بين جنبات هذا المنتدى الفريد من نوعه !


 


رد مع اقتباس
قديم 16 May 2010, 12:44 PM   #3
حفيدة الرسول
باحث فضي


الصورة الرمزية حفيدة الرسول
حفيدة الرسول غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 8593
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 أخر زيارة : 04 Jul 2011 (03:36 PM)
 المشاركات : 129 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


جزاك الله خير اخي عبد الله على التوضيح
وسؤالي هنا كيف نفرق بين المرض الروحي والمرض النفسي؟
طلب ان امكن
هل لك ان تعطينا روابط تخص هذا الموضوع
وجزى الله القائمين على هذا الصرح الشامخ كل خير


 


رد مع اقتباس
قديم 16 May 2010, 02:47 PM   #4
أبو همام
Banned


الصورة الرمزية أبو همام
أبو همام غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 2221
 تاريخ التسجيل :  Dec 2007
 أخر زيارة : 23 Jan 2012 (04:54 PM)
 المشاركات : 2,031 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة smasem06 مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير اخي عبد الله على التوضيح
وسؤالي هنا كيف نفرق بين المرض الروحي والمرض النفسي؟
طلب ان امكن
هل لك ان تعطينا روابط تخص هذا الموضوع
وجزى الله القائمين على هذا الصرح الشامخ كل خير

أولاً الأمراض الرُوحية ـ بضم الراء ـ وهى الأمراض التى تنسب إلى الروح ويقال " روحانية " والثانية لها دلالات أخرى فالروح هى من تتأثر بما يحيط بها سلباً وإيجاباً والجسد ـ ذاك القالب ـ تبعاً لها .


وإن كان الظاهر علاج الجسد بطب أو بطب بديل أو برقية إلا أن المستهدف هى الروح فى هذا القالب فلو تأثر القالب فمره إلى تأثر الروح وعلى هذا قيسى !!

ولكى تفرقى بين مرض روحى ومرض نفسى يجب أن تعرفى هل هناك فرق بين الروح والنفس أم الانثان واحد ؟ ..

وهذا مانريدك أن تجتهدى فى جمعه ياطالبة العلم لندراسك فيه والمرتكز قوله تعالى :


( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا ) [ الإسراء : 85 ] .

وقوله :

( اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) [ الزمر: 42 ]


 


رد مع اقتباس
قديم 22 May 2010, 12:41 AM   #5
سامي العنزي
باحث برونزي


الصورة الرمزية سامي العنزي
سامي العنزي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 2471
 تاريخ التسجيل :  Mar 2008
 أخر زيارة : 16 Jul 2011 (12:25 PM)
 المشاركات : 27 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


هل يتأثر الإنسان بالروح السالبة من أهل العصيان والفجور

فنستخرج من هنا حكمة الشارع الحكيم في ترك الصحبة السيئة وعدم مصاحبة أهل المعاصي ؟


 


رد مع اقتباس
قديم 22 May 2010, 01:38 AM   #6
عبدالله الدمشقي
Banned


الصورة الرمزية عبدالله الدمشقي
عبدالله الدمشقي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 8352
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : 03 Dec 2013 (12:42 AM)
 المشاركات : 336 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


أصبت كبد الحقيقة !


 


رد مع اقتباس
قديم 22 May 2010, 01:32 PM   #7
بدور
باحث فضي


الصورة الرمزية بدور
بدور غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 3101
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 أخر زيارة : 14 Nov 2010 (12:00 PM)
 المشاركات : 139 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما هو الفرق بين النفس والروح؟



عندما يتحدث الله عن الروح يقول تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا) [الإسراء: 85]. وعندما يتحدث عن النفس يقول: (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ) [آل عمران: 185]. وهذا يعني أن النفس تموت ولكن الروح هي أمر لا يعلمه إلا الله وعلمنا قليل أمام علم الله تعالى.

ويمكننا أن نقول إن الروح هي الطاقة التي بثها الله في خلقه من كائنات حية على وجه الأرض، فتحركها وتجعلها تتكاثر وتجعل الخلايا تنقسم، وعندما تموت الخلية فإن هذه الطاقة المحركة تكون قد استنفذت. ويمكن أن نتخيل الروح على أنها ذبذبات غير مرئية ولا يمكن قياسها ولا إدراكها بأي جهاز، ولكن يمكن أن نرى نتائج وجودها. هذه الذبذبات الروحية هي التي تحرك الخلايا وتدفعها للانقسام والاستمرار في حياتها.

ولكن النفس هي الهالة التي تحيط بالجسم وتلتصق به ولا تغادره إلا أثناء النوم وعند الموت. وهذا التصور استنتجته من قوله تعالى: (اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الزمر: 42]. فالنفس يتوفاها الله تعالى أي يأخذها ويعيدها إليه عندما ينام الإنسان، ثم تعود لتلتصق به لحظة الاستيقاظ، وتتم العملية بسرعة فائقة يمكن أن تكون أسرع من الضوء.

والنفس توسوس للإنسان وتحرضه على فعل السوء، يقول تعالى: (إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ) [يوسف: 53]. طبعاً هذا بالنسبة لإنسان بعيد عن الله، ولكن المؤمن يعمل من خلال قلبه على تطهير هذه النفس وضبطها حتى تصبح نفساً مطمئنة، هذه النفس المطمئنة تعود إلى الله بعد الموت: ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي) [الفجر: 27-30].

وإنني أتوقع لو أن العلماء بحثوا عن النفس لوجدوها لأنه لا يوجد في القرآن ما يمنع من اكتشاف النفس، على عكس الروح التي أكد الله على أنها أمر خاص به.

والخلاصة فإن الإنسان عبارة عن جسد مؤلف من خلايا مادية مكونة من ذرات ولكن وجود الروح بين هذه الذرات يجعلها حية تتكاثر وتنمو وتعيش. والنفس هي التي توجه هذا الجسد بما يحمله من روح كما يوجه السائق سيارته، فإما أن يقودها إلى بر الأمان وإما أن يهوي بها في وادٍ سحيق، والله أعلم

من موقع دكتور عبد الدايم الكحيل وجزاكم الله خير


 


رد مع اقتباس
قديم 23 May 2010, 01:24 AM   #8
اللهم اشفني
باحث ذهبي


الصورة الرمزية اللهم اشفني
اللهم اشفني غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 7875
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 08 Apr 2014 (01:55 AM)
 المشاركات : 383 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو همام الراقى مشاهدة المشاركة

وهذا مانريدك أن تجتهدى فى جمعه ياطالبة العلم لندراسك فيه والمرتكز قوله تعالى :


( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا ) [ الإسراء : 85 ] .

وقوله :

( اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) [ الزمر: 42 ]
إذا كان يسمح لنا بالمشاركة




الفرق بين الروح والنفس

يقول الإمام أبي القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن أحمد الخَثْعَمي السُّهَيلي(ت581هـ)، في بيان الفرق بين الروح والنفس:
ومما يتصل بمعنى الروح وحقيقته أن تعرف: هل هي النفس أو غيرها، وقد كثرت في ذلك الأقوال واضطربت المذاهب، فتعلق قوم بظواهر من الأحاديث لا توجب القطع؛ لأنها نقل آحاد، وأيضا فإن ألفاظها محتملة للتأويل ومجازات العرف واتساعاتها في الكلام كثيرة، فمما تعلقوا به في أن الروح هي النفس، قول بلال:«أخذ بنفسي الذي أخذ بنفسك»، مع قول النبي عليه السلام:«إن الله قبض أرواحنا»، وقوله عز وجل:﴿الله يتوفى الأنفس﴾، والمقبوضة هي الأرواح، ولم يفرقوا بين القبض والتوفي، ولا بين الأخذ في قول بلال: أخذ بنفسي الذي أخذ بنفسك، وبين قول النبي عليه السلام:«قبض أرواحنا»، وتنقيح الأقوال وترجيحها يطول.
وقد روى أبو عمر في التمهيد حديثاً يدل على خلاف مذهبه، في أن النفس هي الروح، لكن علله فيه أن الله خلق آدم وجعل فيه نفسا وروحا، فمن الروح عفافه وفهمه وحلمه وسخاؤه ووفاؤه، ومن النفس شهوته وطيشه وسفهه وغضبه ونحو هذا، وهذا الحديث معناه صحيح إذا تؤمل، صح نقله أو لم يصح، وسبيلك أن تنظر في كتاب الله أولا، لا إلى الأحاديث التي تنقل مرة على اللفظ ومرة على المعنى، وتختلف فيها ألفاظ المحدثين،

فنقول قال الله تعالى:﴿فإذا سويته ونفخت فيه من روحي﴾، ولم يقل: من نفسي، وكذلك قال:﴿ثم سواه ونفخ فيه من روحه﴾، ولم يقل: من نفسه ولا يجوز أيضا أن يقال هذا، ولا خفاء فيما بينهما من الفرق في الكلام وذلك يدل على أن بينهما فرقا في المعنى،

وبعكس هذا قوله سبحانه:﴿تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك﴾، ولم يقل: تعلم ما في روحي، ولا أعلم ما في روحك، ولا يحسن هذا القول أيضا أن يقوله غير عيسى، ولو كانت النفس والروح اسمين لمعنى واحد كالليث والأسد، لصحَّ وقوع كل واحد منهما مكان صاحبه، وكذلك قوله تعالى:﴿ويقولون في أنفسهم﴾، ولا يحسن في الكلام يقولون في أرواحهم، وقال تعالى:﴿أن تقول نفس﴾، ولم يقل أن تقول روح كلام الله تعالى ؟


ولكن بقيت دقيقة يعرف معها السر والحقيقة، ولا يكون بين القولين اختلاف متباين إن شاء الله،

فنقول وبالله التوفيق:

الروح مشتق من الريح، وهو جسم هوائي لطيف، به تكون حياة الجسد عادة أجراها الله تعالى؛ لأن العقل يوجب ألا يكون للجسم حياة حتى ينفخ فيه ذلك الروح الذي هو في تجاويف الجسد، كما قال ابن فورك وأبو المعالي وأبو بكر المرادي، وسبقهم إلى نحو منه أبو الحسن الأشعري، ومعنى كلامهم واحد أو متقارب.

فصل: فإذا ثبت أن الروح سبب الحياة عادة أجراها الله تعالى، فهو كالماء الجاري في عروق الشجرة صعدا، حتى تحيى به عادة، فنسميه ماء باعتبار أوليته، ونسمي أيضا هذا روحا باعتبار أوليته واعتبار النفخة التي هي ريح، فما دام الجنين في بطن أمه حيا، فهو ذو روح فإذا نشأ واكتسب ذلك الروح أخلاقا وأوصافا لم تكن فيه، وأقبل على مصالح الجسم كلفا به، وعشق مصالح الجسد ولذاته ودفع المضار عنه سمي نفسا، كما يكتسب الماء الصاعد في الشجرة من الشجرة أوصافا لم تكن فيه، فالماء في العنبة مثلا هو ماء باعتبار الأصل والبدأة، ففيه من الماء الميوعة والرطوبة، وفيه من العنبة الحلاوة، وأوصاف أخر فتسميه مصطارا إن شئت، أو خمرا إن شئت، أو غير ذلك مما أوجبه الاكتساب لهذه الأوصاف، فمن قال: إن النفس هي الروح على الإطلاق من غير تقييد، فلم يحسن العبارة، وإنما فيها من الروح الأوصاف التي تقتضيها نفخة الملك، والملك موصوف بكل خلق كريم.
ولذلك قال في الحديث: فمن الروح عفافه وحلمه ووفاؤه وفهمه، ومن النفس شهوته وغضبه وطيشه، وذلك أن الروح كما قدمنا مازج الجسد الذي فيه الدم ويسمى الدم نفسا، وهو مجرى الشيطان وقد حكمت الشريعة بنجاسة الدم لسر لعله أن يفهم مما نحن بسبيله، فمن يعرف جوهر الكلام وينزل الألفاظ منازلها، لا يسمي روحا إلا ما وقع به الفرق بين الجماد والحي، والذي كان سببا للحياة كما في الكتاب العزيز عند ذكر إحياء النطفة ونفخ الروح فيها، ولا يقال نفخ النفس فيها إلا عند الاتساع في الكلام وتسمية الشيء بما يئول إليه، ومن هاهنا سمي جبريل عليه السلام: روحا، والوحي روحا؛ لأن به تكون حياة القلوب قال الله سبحانه:﴿أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها﴾، وقال في الكفار:﴿أموات غير أحياء﴾، وقال:﴿إن النفس لأمارة بالسوء﴾، ولم يقل: إن الروح لأمارة؛ لأن الروح الذي هو سبب الحياة لا يأمر بسوء ولا يسمى أيضا نفسا، كما قدمنا حتى يكتسب من الجسد الأوصاف المذكورة وما كان نحوها، والماء النازل من السماء جنس واحد، فإذا مازج أجساد الشجر كالتفاح والفرسك والحنظل والعشر وغير ذلك، اختلفت أنواعه، كذلك الروح الباطنة التي هي من عند الله هي جنس واحد، وقد أضافها إلى نفسه تشريفا لها حين قال:﴿ونفخ فيه من روحه﴾، ثم يخالط الأجساد التي خلقت من طين، وقد كان في ذلك الطين طيب وخبيث، فينزع كل فرع إلى أصله، وينزع ذلك الأصل إلى ما سبق في أم الكتاب، وإلى ما دبره وأحكمه الحكيم الخبير، فعند ذلك تتنافر النفوس أو تتقارب وتتحاب أو تتباغض على حسب التشاكل في أصل الخلقة، وهي معنى قول النبي ﷺ:«فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف».
وقد كتب بعض الحكماء إلى صديق له: إن نفسي غير مشكورة على الانقياد إليك بغير زمام، فإنها صادفت عندك بعض جواهرها، والشيء يتبع بعضه بعضا.


فصل: وقد يعبر بالنفس عن جملة الإنسان روحه وجسده، فتقول: عندي ثلاثة أنفس، ولا تقول: عندي ثلاثة أرواح، لا يعبر بالروح إلا عن المعنى المتقدم ذكره، وإنما اتسع في النفس وعبر بها عن الجملة، لغلبة أوصاف الجسد على الروح حتى صار يسمى نفسا، وطرأ هذا الاسم بسبب الجسد كما يطرأ على الماء في الشجر أسماء على حسب اختلاف أنواع الشجر، من حلو وحامض ومر وحريف وغير ذلك، فتحصل من مضمون ما ذكرنا: ألا يقال في النفس هي الروح على الإطلاق حتى تقيد بما تقدم، ولا يقال في الروح هو النفس إلا كما يقال في المني هو الإنسان، أو كما يقال للماء المغذي للكرمة هو الخمر أو الخل، على معنى أنه ستنضاف إليه أوصاف يسمى بها خمرا أو خلا، فتقييد الألفاظ هو معنى الكلام، وتنزيل كل لفظ في موضعه هو معنى البلاغة فافهمه.

فصل: وإذا ثبت هذا فلم يبق إلا قول بلال: أخذ بنفسي الذي أخذ بنفسك، فذكر النفس؛ لأنه معتذر من ترك عمل أمر به، والأعمال مضافة إلى النفس؛ لأن الأعمال جسدانية، وقول النبي ﷺ:«إن الله قبض أرواحنا»، فذكر الروح الذي هو الأصل؛ لأنه أنسهم من فزعهم، فأعلمهم أن خالق الأرواح يقبضها إذا شاء، فلا تنبسط انبساطها في اليقظة وروح النائم، وإن وصف بالقبض فلا يدل لفظ القبض على انتزاعه بالكلية، كما لا يدل قوله سبحانه في الظل:﴿ثم قبضناه إلينا قبضا يسيرا﴾ على إعدام الظل بالكلية، وقوله تعالى:﴿الله يتوفى الأنفس﴾، فلم يقل: الأرواح؛ لأنه وعظ العباد الغافلين عنه، فأخبر أنه يتوفى أنفسهم ثم يعيدها حتى يتوفاها، فلا يعيدها إلى الحشر لتزدجر النفوس بهذه العظة عن سوء أعمالها؛ إذ الآية مكية والخطاب للكفار، وقد تنزلت الألفاظ منازلها في الحديث والقرآن وذلك معنى الفصاحة وسر البلاغة.

الروض الأنف في شرح غريب السير لأبي القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن أحمد الخثعمي السُّهيلي(ت581هـ):(2/72-75)، دار الكتب العلمية –بيروت، علق عليه ووضع حواشيه: مجدي منصور سيد الشوري، الطبعة الأولى د.ت.


 


رد مع اقتباس
قديم 24 May 2010, 10:41 AM   #9
عبدالله الدمشقي
Banned


الصورة الرمزية عبدالله الدمشقي
عبدالله الدمشقي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 8352
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : 03 Dec 2013 (12:42 AM)
 المشاركات : 336 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


عرض موفق لمعنى النفس والروح .. جزاك الله خيرا


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإصابة الروحية بين الحقيقة ووساوس القرين Spiritual diseasees and hallucinations alshamsa عالم الجان ـ علومه ـ أخباره ـ أسراره ـ خفاياه . الإدارة العلمية والبحوث World of the jinn 3 14 Apr 2011 07:18 AM
الخجل الشديد وعلاقته بالجان!! bashfulness in relation to spiritual diseases ابو الزبير 1 عالم الجان ـ علومه ـ أخباره ـ أسراره ـ خفاياه . الإدارة العلمية والبحوث World of the jinn 17 07 Feb 2011 04:14 PM
هل الحجامة تشفي كل الأمراض و لماذاIs cupping to cure diseases, and why ابو ابراهيم دراسات وبحوث وتحليل المنتدى ـ الإدارة العلمية والبحوث Studies and Research and Analysis Forum 21 15 Jul 2010 01:57 PM
ماعلاقة التهاب الزائدة بالإصابة الروحية؟!! Appendix & spiritual disease اللهم اشفني عالم الجان ـ علومه ـ أخباره ـ أسراره ـ خفاياه . الإدارة العلمية والبحوث World of the jinn 1 26 Jun 2010 09:10 PM

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 12:56 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0