للمحادثة الفورية اضغط هنا - سكايب
 
للمحادثة الفورية اضغط هنا - واتس اب


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ : مرض الكرونا والإيمان ( روي عن ابن عباس: إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ {الطارق: 4} إلا عليها حافظ من الملائكة، وإسناده صحيح كما قال ابن حجر في فتح الباري .

حديث مرفوع : ,عَنْ خَوْلَةَ بِنْتِ حَكِيمٍ السُّلَمِيَّةِ , عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : " مَنْ نَزَلَ مَنْزِلا فَقَالَ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ لَمْ يَضُرَّهُ شَيْءٌ حَتَّى يَرْتَحِلَ مِنْ مَنْزِلِهِ ذَلِكَ " .


           :: الحمل بصبي (آخر رد :موحده)       :: بيت مرعب (آخر رد :موحده)       :: جنان وانهار (آخر رد :موحده)       :: ناسا تعلن اكتشاف كوكب شبيه بـالأرض قابل للحياة فيه . (آخر رد :بالقرآن نرتقي)       :: حيه ذبحتها وشاب من قرايبنا (آخر رد :ربي اغفر ذنوبي)       :: قصة توبة غادة (آخر رد :فتى الإسلام)       :: اخوي والروج الاحمر (آخر رد :ربي اغفر ذنوبي)       :: حلم بزميلتي (آخر رد :عيون الغزال)       :: حلم السفر مع رجل (آخر رد :حلومه)       :: لبس الثوب (آخر رد :ميمنة)      

 تغيير اللغة     Change language
Google

The Noble Qur'an

الزوار من 2005 : Free Hit Counter

المنتدى المفتوح جميع المواضيع التي ليس لها اقسام خاصة هنا

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 21 Oct 2007, 11:20 PM
أبو الحسن
رئيس مجلس الإدارة راجي عفو ربه ورضاه ومحبته
أبو الحسن غير متصل
Saudi Arabia    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 1
 تاريخ التسجيل : Feb 2005
 فترة الأقامة : 3339 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:54 AM)
 الإقامة : بلاد الحرمين الشريفين
 المشاركات : 13,598 [ + ]
 التقييم : 22
 معدل التقييم : أبو الحسن تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]
Post أنواع الرياح فوق سطح البحر ؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!



الحمد لله والصلاة والسلام على محمد وآله وصحبه وسلم:
وبعد:
فإن الله تعالى ذكر في القرآن الكريم أنواع الرياح البحرية في عدد من الآيات منها قوله تعالى: ﴿ إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُور﴾[الشورى:34].

وقوله تعالى: ﴿ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِم..﴾ الآية [يونس: 22].

وقوله تعالى: ﴿ أَمْ أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفا مِّنَ الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعاً ﴾ [الإسراء: 69].

فهذه آيات كريمة ذكرت أنواع الرياح في البحر حيث ذكرت أربعة أنواع:

1- الريح الساكنة .

2- الريح الطيبة .

3- الريح العاصفة.

4- الريح القاصفة.

ذكر الله تعالى في هذه الآيات بعض خصائص هذه الأنواع من الريح مع حالة من يعيش معها في البحر بأسلوب بسيط واضح جامع فهل أحاطت هذه الأوصاف القرآنية بأنواع الرياح البحرية وهل هي أوصاف دقيقة أم مقاربة وهل كانت هذه المعلومات متوفرة وقت نزول القرآن.. لنذهب معاً في رحلة مع هذه الآيات.

إذا رجعنا إلى المختصين في هذا الباب فإنهم بعد جهد جهيد ومغامرات ورحلات شاقة ومراقبات لأحوال البحر المختلفة استخلصوا جدولاً دولياً اعتمدته الجهات المختصة في الأمم المتحدة ووضعوا مصطلحاً لقياس قوة الريح يسمى "البيفورت" وقياس سرعة الريح "العقدة" .

ثم بين الجدول اسم الريح وحالة البحر ووصفه متوسط ارتفاع الموجه بأكثر.

ويتبين من الجدول أن المؤثر في حالة البحر بشكل أساسي هي الرياح والجدول الآتي يبين علاقة الرياح بحالة البحر.

قوة الريح باكيبفورت
السرعة بالعقدة
اسم الريح
حالة البحر
رقم الشفرة
وصف حالة البحر
متوسط ارتفاع الموج بأكثر

صفر
أقل من 1
ساكنة
ساكن
صفر

صفر

1
1-3
هواء خفيف
ساكن مرتعش
1

0-0.1

2
4-6
نسيم خفيف
هادئ
2

0.1-0.5

3
7-10
نسيم لطيف
خفيف
3

0.5-1.25

4
11-16
نسيم معتدل
معتدل
4

1.25-2.5

5
17-21
نسيم ناهض نشط
معتدل
5

1.5-2.5

6
22-27
نسيم ناهض شديد
مضطرب
5

2.5-4

7
28-33
عاصفة معتدلة
مضطرب جداً
6

4-6

8
34-40
عاصفة ناهضة
عالي
7

6-9

9
41-47
عاصفة شديدة
عالي جداً
8

9-14

10
48-55
عاصفة هوجاء

11
56-65
زوبعة
شاهق يصحبه ظواهر غير عادية
9

أكثر من 14

12
أكثر من 65
إعصار

وإذا تأملنا في هذا الجدول وجدناه موافقاً بالجملة للأنواع التي ذكرها القرآن إلا أنه يغرق في التفاصيل مع تشابه كثير منها في صفاتها بما لا يحدث تأثيراً ظاهرا ًعلى سطح البحر كما هو الحال في تقسيم النسيم إلى عدة أنواع فهي كلها نسيم وكلها تعبر عن حالة البحر المعتدلة وكلها رياح طيبة تعجب الراكب ويرتاح لها... وهكذا فإذا نظرنا إلى هذا الجدول وجدناه لا يخرج عما وصف الله تعالى من حالة البحر قيد أنملة من الريح الساكنة إلى القاصفة مع زيادة تفصيل.

فيمكننا إذاً أن نقسم أنواع الرياح على سطح البحر إلى أربعة أنواع رئيسية كما قسمها القرآن وننظر وصف علماء البحار لها ثم نردفها بالآية القرآنية التي تصفها بأبسط عبارة وأوضح بيان.

أولاً: الرياح الساكنة:

وهي التي لا ينتج عنها أي أثر على السفن فقوة الريح صفر وسرعتها أقل من عقده واسمها ساكنة كما في الجدول وحالة البحر ساكن وحالة السفينة راكدة لأن الموج لا يتحرك بشكل رأسي وتزحزح السفينة سببه التيار السطحي للماء هذه الحالة وصفها القرآن الكريم أدق وصف بقوله جل شأنه: ﴿ إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُور﴾ [الشورى:34].

ثانياً: الرياح الطيبة:

تكون فيها قوة الريح من 1-6 بيفورد وتبدأ حسب قوتها من هواء خفيف إلى أن تصل مروراً بأنواع النسيم إلى نسيم ناهض شديد كل هذه الأنواع تجمعها الريح الطيبة حيث لا ينشأ عنها أمواج ضارة، لذلك يكون أثرها طيباً.. يُدخل البهجة والسرور والفرح على الراكب ويأتيه نسيم لطيف وهواء نقي فالبحر لا هو بالساكن الراكد ولا بالمضطرب فهو في أحسن أحواله التي تعجب الراكبين فيه وقد وصف القرآن الكريم هذه الرياح ووصف حالة من يعايشها فقال تعالى:﴿ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِم..﴾ [يونس:22].

ثالثاً: الرياح العاصفة:

وذلك عندما تكون قوة الريح من 7-10 بيفورت وتكون سرعتها من 27-55 عقدة واسمها حسب الجدول العاصفة وتبدأ من عاصفة معتدلة إلى عاصفة هوجاء ويكون ارتفاع موج البحر عالياً حيث قد يصل إلى 14 متراً أي قد يغطي السفينة وتكون حالة الراكب حالة خوف شديد وهلع حيث قد تضغط الريح على سطح البحر فتحدث شكلاً مقعّراً يجعل الموج يرتفع من كل مكان ويحيط بالسفينة من كل الجهات وقد تغرق السفينة وقد تنجو.

وهذه الريح سماها القرآن "ريح عاصف" ووصف حالة من يعيش معها فقال تعالى: ﴿ جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِين﴾ أي أن هناك أمل للنجاة مع هذه الريح.

رابعاً: الرياح القاصفة (المدمرة):

وذلك عندما تكون قوة الرياح "11بيفورت" وسرعتها (56-65) عقدة" ويسمونها إعصار ويكون البحر شاهقاً يصاحبه ظواهر غير عادية وهذه الريح تدمر السفن وتغرقها ,خاصة ريح الإعصار المسماة "هاريكن" وقد يصل ارتفاع الموج فيها من 18-20 متراً فيرفع الموج مقدمة السفينة إلى أعلى ثم ترتطم بشدة إلى سطح البحر ويحدث تحت السفينة فجوات فيؤدي بذلك إلى خلخلة السفينة وتحطيمها ولا أمل معها للنجاة.

وقد وصف الله تعالى هذه الريح في القرآن الكريم بقوله تعالى: ﴿ أَمْ أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفا مِّنَ الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعاً ﴾[الإسراء: 69]. ولم يذكر في هذه الريح أمل للنجاة كما في العاصفة..

وهكذا استعرضنا أنواع الرياح كما يصفها علماء البحار وكما وصفها خالقها ومسيِّرها في كتابه الكريم ورأينا كيف تطابقت الأوصاف التي ذكرها علماء البحار بعد رحلات شاقة بعيدة مضنية مع ما ذكره القرآن فمن علم محمداً صلى الله عليه وآله وسلم هذه الظواهر البحرية الناتجة عن علاقة الرياح بالبحر... من علمه ذلك وهو لم يرَ بحراً ولم يركب عليه , من أنزل عليه هذا العلم:﴿ قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيما﴾ [الفرقان: 6].

وانظر إلى التطابق العجيب في التسمية فمن علم النبي الأمي هذه الدقة في المصطلحات ثم انظر إلى الوصف الإلهي لحالة البحر وحالة الراكب للبحر بل إن القرآن ليزيدنا بمعلومات لم يذكرها لنا علماء البحار وذلك في وصف الريح العاصفة فيقول لنا : ﴿ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِم﴾ وهذه غير مذكورة في الجدول، فكيف يذكرها الله تعالى بأدق وصف وأبسطه وبعبارة يسيرة وهذا الجدول يغفل عنها.. لماذا؟ لأنه من صنع البشر والقرآن كلام الخالق اللطيف الخبير: ﴿ لَّـكِنِ اللّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلآئِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً ﴾[النساء:166] أي أنزله وفيه علمه فها هي الآيات البينات على أن القرآن من عند الله وإذا كنا قد رأينا هذه المعلومات التي أخبر الله عنها فغداً سنرى ما أخبرنا الله به من الجنة والنار والحساب والعقاب:﴿ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ﴾ [الحديد:16].

ثم انظر كيف ذكر الله تعالى في الريح العاصفة أن هناك أمل للنجاة ولم يذكر أمل للنجاة في القاصفة وهذا ما يؤكده علماء البحار فإذا وصف البحّار الريح العاصفة يقولون هناك أمل للنجاة وإذا وصف لهم في مركز الرصد الرياح القاصفة فإنهم ييأسون من نجاته.

وإن من إعجاز القرآن أنه يذكر أعقد الظواهر وأدقها بأبسط صورة وأدق بيان وأحسن عبارة متضمنة الحقائق العلمية بأدق تفاصيلها فلو جئت لعالم من علماء البحار ليصف لك هذه الأنواع لقال هذا كلام طويل ويحتاج إلى وقت و... و... وإذا لم تكن عالماً فسيقول لك أنت لن تستطيع أن تفهم هذا الكلام العلمي المعقد ولكن الله تعالى أنزل كتابه لكل الناس ولكل الأصناف العلمية فيفهمه جميعهم:﴿ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ﴾ [الشعراء:195].

ولقد أثار هذا التبسيط للحقائق العلمية مع الإحاطة الدقيقة والألفاظ المعبِّرة عن الحقائق بكفاءة عالية البروفيسور (الفردكلورن) فقال: (إن القرآن الكريم هو الكتاب العلمي المبسَّط للرجل العادي) .

فهذا الإعجاز البياني من أعظم أوجه الإعجاز.

ونختم هذا البحث بذكر أمواج وصفها الله تعالى بالظلل, والظلل هي ما يظل الإنسان من جبال أو سحب أو غيرها فما حكاية هذه الأمواج؟

سبب هذه الأمواج أن تيار البحر يسير في اتجاه معين فتأتي الريح باتجاه معاكس له تماماً فيحصل تصادم بين تيار البحر واتجاه الريح فتنشأ موجة ثم يستمر هذا التصادم فتنشأ موجهة فوقها ثم ثالثة ورابعة لأن سرعة الريح قوية فيكون الموج على شكل موجة واحدة قال تعالى: ﴿ وَإِذَا غَشِيَهُم مَّوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ ﴾[لقمان:32 ], ووجه الإعجاز هو وصف القرآن لهذا الموج فالله تعالى وصفه بقوله موج وهو لفظ مفرد ثم وصف هذا الموج بالجمع فقال كالظلل فهو فيما يُرى موج واحد، ولكنه في الحقيقة عدة أمواج متراكبة فعبر عن شكله بلفظ الجمع ظلل ولم يقل ظلة لأنه عدة أمواج.

الوجه الثاني: قوله غشيهم أي غطاهم فهو يغطي السفينة لكن قد يقال لماذا جعل الله فيه أملاً للنجاة ولم يجعله كالقاصف فالسفينة تستطيع اختراق هذا الموج من غير أي ضرر بخلاف الريح القاصف.

وهكذا ففي البحر لا يذكر أحد من المشركين آلهته فلا يبقى في البحر عند جميع الناس إلا إله واحد هو خالق هذا البحر فإذا نجاهم الله فمنهم مقتصد ومنهم الختار الكفور وصفه الله بصيغة المبالغة في الكفر كفور، ووصفه بأنه ختار والختر أسوأ الغدر وأقبحه والكفور عظيم الكفر فمن يرى هذه الآيات العجيبة ثم يكفر ومن يعاهد ربه ويخلص له الدين ثم يكفر فهو أغدر الناس وأعظمهم كفراً فسبحان من يمهل ولا يهمل.

وأرجو من الله تعالى أن يكون قد وفقني في هذا البحث المتواضع والله أعلم، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم(1).

إعداد / إسماعيل علي يحيى القاضي.

(1) - الإعجاز العلمي في البحار والسحاب للشيخ عبد المجيد الزنداني.
مقوووووووووول
وتقبلوا أطيب دعواتنا




 توقيع : أبو الحسن


قديم 22 Oct 2007, 01:56 AM   #2
رهـــــف
باحث فضي


الصورة الرمزية رهـــــف
رهـــــف غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 271
 تاريخ التسجيل :  Feb 2007
 أخر زيارة : 07 Jun 2011 (06:36 AM)
 المشاركات : 134 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


جزاك الله خير الجزاء على هذا الموضوع القيم والمفيد..


 


قديم 22 Oct 2007, 10:28 PM   #3
sun
باحث ماسي


الصورة الرمزية sun
sun غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 340
 تاريخ التسجيل :  Mar 2007
 أخر زيارة : 10 Apr 2012 (07:47 AM)
 المشاركات : 555 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


مشكور ياشيخ على المعلومات القيمه والجديده بالنسبه لي


 


قديم 22 Oct 2007, 10:45 PM   #4
أبو خالد
المدير العــــــام جزاه الله تعالى خيرا


الصورة الرمزية أبو خالد
أبو خالد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 25
 تاريخ التسجيل :  Jun 2005
 أخر زيارة : 17 Apr 2014 (03:21 PM)
 المشاركات : 11,388 [ + ]
 التقييم :  15
 مزاجي
 وسائط MMS
وسائط MMS
لوني المفضل : Cadetblue


بارك الله فيك ياشيخ ابوفهد

وجزاك الله خير لما تقدمه للجميع


 
 توقيع : أبو خالد



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دعا الرَّجلُ لأخيهِ بظَهرِ الغيبِ قالَتِ الملائِكةُ آمينَ ولَك بمِثلٍ»

الراوي: عويمر بن مالك أبو الدرداء المحدث:الألباني - المصدر: صحيح أبي داود -
خلاصة حكم المحدث: صحيح
فلاتحرمونا دعائكم




 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسرار جديدة : الجن يستخدم الرياح بدخول عالم البشر أبو نسيم عالم الجان ـ علومه ـ أخباره ـ أسراره ـ خفاياه . الإدارة العلمية والبحوث World of the jinn 3 12 Jul 2012 07:15 AM
البحر poinsettia تعطير الأنام في تأويل الرؤى والأحلام - تفسيرأبو الحسن الحسني . 4 12 Sep 2008 02:54 AM
البحر........ يم20 تعطير الأنام في تأويل الرؤى والأحلام - تفسيرأبو الحسن الحسني . 1 07 May 2008 09:14 AM
البحر أختكم في الله تعطير الأنام في تأويل الرؤى والأحلام - تفسيرأبو الحسن الحسني . 5 08 Nov 2007 01:30 PM
البحر لي قلب وافي تعطير الأنام في تأويل الرؤى والأحلام - تفسيرأبو الحسن الحسني . 2 20 Jun 2007 03:20 AM

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 06:25 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0